أبوظبي

ضمن إطار جهودها المكثفة للحفاظ على المظهر الجمالي والحضاري للمدينة والمرافق العامة، نفذت بلدية مدينة أبوظبي، من خلال كل من: مركز بلدية المدينة، ومركز بلدية الشهامة، ومركز بلدية الوثبة، حملات ميدانية تفتيشية توعوية للحفاظ على المظهر العام والبيئة الصحية النظيفة للشواطئ والبر والجزر الواقعة ضمن النطاق الجغرافي لكل مركز، بالتعاون مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين.
وهدفت الحملات -التي استمرت لمدة خمسة أيام متتالية- إلى توعية مرتادي الشواطئ والبر والجزر بضرورة وأهمية الحفاظ على نظافتها ومظهرها الجمالي الذي يواكب النهضة الحضارية التي تتمتع بها أبوظبي، حيث عملت فرق البلدية على توعية أفراد المجتمع باتباع أفضل السلوكيات الإيجابية عند ارتياد هذه المرافق لتظل بكامل مظهرها الجمالي وبيئتها الصحية، ولتمنح مرتاديها بيئة صحية عصرية لقضاء أوقات ترفيهية سعيدة وممتعة.
فمن جانبه نفذ مركز بلدية المدينة حملات على شاطئ الكورنيش وشاطئ البطين وجزيرة العالية وجزيرة الحالة، لتوعية مرتاديها بالحفاظ على المظهر العام وإلقاء المخلفات في الأماكن المخصصة لها، بالإضافة إلى الاستخدام الأمثل لهذه المرافق لتبقى مكاناً نموذجياً لراحة وإسعاد الجميع.
كما نفذ مركز بلدية الشهامة حملات على شاطئ الباهية وشاطئ الشليلة ومناطق العجبان والباهية، لتوعية وتثقيف مرتادي الشواطئ ومناطق البر بضرورة الحفاظ على المظهر العام ونظافة البيئة من المشوهات، والابتعاد عن الممارسات غير الصحية التي تضر بالبيئة، بالإضافة إلى التوعية بالآثار السلبية التي يمكن أن يسببها تجمع المخلفات في الأماكن العامة وإمكانية تحول